Skip to content

هزاع الرئيسي يطرح «ميني ألبوم»

  • by
  • blog
  • 2 min read

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

Advertisements

يستعد الفنان الإماراتي هزاع الرئيسي إلى طرح «ميني ألبوم» قريباً، حيث أصدر في الآونة الأخيرة مجموعة من الأغاني المنفردة التي نالت رواجاً كبيراً، محققة نسب مشاهدة عالية على «يوتيوب»، منها: «محلا الدلال» و«عزم القيادة» و«عيمان فيها ارتحنا» و«لوّل تحوّل»، وتنوعت هذه الأعمال بين الوطنية والشعبية الإماراتية وذات الإيقاع الشبابي السريع، لكي يرضي جميع الأذواق، ومن المقرر أن يجمع هذه الأغنيات في ألبومه الجديد.
وأصدر الرئيسي مؤخراً أغنية منفردة جديدة بعنوان «راضين»، كلمات الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وألحان حمد إبراهيم وتوزيع زيد نديم، منوهاً بأنه اختار الأغنية كعنوان لـ«ميني ألبوم»، خصوصاً أنها أحدث أغنياته، ويقول مطلعها: 
راضين يا سيد المزايين 
 راضين بأمرك والتجني 
راضين بالقسوة وراضين
 بكل فعلٍ لو غبنّي 
شرع الهوى اتلف ملايين 

Advertisements
Advertisements

انتشار أوسع  
لفت الرئيسي إلى أنه أحد الفنانين، الذي سار على نهج إصدار الأغنيات المنفردة، خصوصاً أنها أسهل في التنفيذ وأسرع في الانتشار، وقال: مواقع التواصل الاجتماعي، و«يوتيوب» والتطبيقات الموسيقية الأخرى، منحت للأغنيات المنفردة انتشاراً أوسع في جميع أنحاء العالم العربي، بل وأصبحت منصة فنية لدعم المواهب الجديدة، وهذا ما دفع العديد من الفنانين في الآونة الأخيرة للتوجه نحو تنفيذ الأغنيات المنفردة، لاسيما أن نجاح أغنية واحدة عبر يوتيوب ومواقع التواصل تعادل تقريباً النجاح الذي يحققه ألبوم كامل، فلا أحد ينكر أن الألبوم في وقت سابق كان له أهمية كبيرة وكان ينتظر الجمهور صدور أحد ألبومات مطربهم المفضل كل عام، ولكن في عصر السرعة الذي نعيشه، ومع تطور التقنيات والأجهزة والتطبيقات الحديثة في عالم الموسيقى والأغاني، كان يجب علينا كفنانين أن نواكب هذا العصر، ونتوجه نحو تنفيذ الأغنيات المنفردة السريعة التي تحقق النجاح المطلوب، وفي الوقت نفسه تحمي الفنان من التعرض إلى القرصنة، التي كانت أحد الأسباب المهمة التي دفعت بعض الفنانين للسير على نهج طرح الأغنيات المنفردة. 

Advertisements

الكيف وليس الكم
وأوضح الرئيسي أنه سيطرح الـ«ميني ألبوم» الذي يضم مجموعة من أشهر أغنياته الحديثة، عبر الـ«سوشيال ميديا» وحسابه الرسمي بـ«يوتيوب»، حتى يتمكن جمهوره من سماع أغنياته في أي زمان ومكان، موضحاً أنه راض عما يقدمه في الساحة الغنائية بين فترة وأخرى، وقال: أهتم بالكيف وليس الكم، واختار أغنياتي بدقة وتنوع حتى أرضي جميع الأذواق.  وأعرب الرئيسي عن فخره بتصدر الأغنية المحلية المشهد الغنائي، وانتشارها في جميع أنحاء الوطن العربي، بفضل صناعها الذين خرجوا بكلمات وألحان وإيقاعات خارج نطاق المحلية، مشيراً إلى أنه لا يمانع أداء لهجات أخرى في عالم الغناء، لكنه ينتظر العمل الذي يناسب صوته وأداءه ويترك بصمة عند جمهوره.

Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *