Skip to content

«نور أبوظبي» 3 سنوات من التألق بقطاع الطاقة الشمسية

  • by
  • blog
  • 4 min read

سيد الحجار (أبوظبي)

Advertisements

تعد «نور أبوظبي»، أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم، وتُنتج 1.2 جيجاواط من الطاقة الشمسية لتزويد الشبكة الكهربائية في أبوظبي بموردٍ مُستدام للطاقة النظيفة، لتسهم بدور بارز في دعم جهود الإمارات الهادفة إلى إزالة الانبعاثات الكربونية، بما يتماشى مع مبادرة الدولة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050. 
وتقع «نور أبوظبي» في منطقة سويحان بإمارة أبوظبي، وتتضمن أكثر من 3.3 مليون لوح شمسي ضمن موقعٍ واحد، وبدأت المحطة عملياتها التشغيلية في 30 أبريل 2019.
وقال عبد الله سالم الكيومي، الرئيس التنفيذي لشركة سويحان للطاقة، الشركة المالكة والمشغلة لمحطة نور أبوظبي لـ «الاتحاد»: منذ بدء العمليات التشغيلية التجارية في 2019، شكلت المحطة مثالاً يُحتذى به في التميّز التشغيلي والموثوقية، ولا تزال حتى يومنا هذا أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية قيد التشغيل في موقع جغرافي واحد في العالم، بقدرةٍ إنتاجية تبلغ 1200 ميجاواط.
 وأضاف: تمثل «نور أبوظبي» مشروعاً هاماً يعكس التزام دولة الإمارات لخفض الانبعاثات الكربونية كركيزةٍ للتحول نحو نموذج الأعمال المستدامة والصديقة للبيئة.
وتمتلك شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة»، حصة 60% من المشروع، إلى جانب «ماروبيني» و«جينكو سولار» اللتين تملكان حصة 20% لكل منهما.
وتزود «نور أبوظبي» الإمارة بالطاقة النظيفة بموجب اتفاقية طويلة الأمد لشراء الطاقة تمَّ إبرامها مع شركة مياه وكهرباء الإمارات.
وبعد مرور ثلاث سنوات على بدء العمليات التجارية، ما زالت «نور أبوظبي» مثالاً يُحتذى به على صعيد مشاريع الطاقة المتجددة ذات القدرة الإنتاجية العالية ضمن قطاع المرافق.

Advertisements

مركز للطاقة
ولعبت «نور أبوظبي» دوراً أساسياً في تمهيد الطريق لتنفيذ مشاريع أخرى قائمة على الطاقة المتجددة، الأمر الذي يجعل من أبوظبي مركزاً للطاقة المتجددة على مستوى المنطقة.
وتمتد محطة نور أبوظبي على مساحة 8 كيلومترات مربعة، وتمتاز بتصميمها الذي يعزز استطاعتها الإنتاجية.
كما تعتمد المحطة على أكثر من 1400 نظام آلي لتنظيف الألواح الشمسية دون استخدام الماء، وتقطع مسافة 800 كيلومتر مرتين يومياً لضمان نظافة وكفاءة الألواح، ويمكن للمحطة إنتاج طاقة نظيفة تكفي لسد احتياجات 90 ألف منزل.
ومنذ دخول المحطة الطور التشغيلي قبل ثلاث سنوات، شكلت «نور أبوظبي» مصدراً موثوقاً وآمناً ومستداماً للطاقة النظيفة، بالاستعانة بأحدث الابتكارات التقنية وبعد إجراء دراساتٍ وأبحاث موسعة. 

Advertisements

تصميم فريد
تسعى «نور أبوظبي»، والبالغة تكلفتها 3.2 مليار درهم، خلال السنوات المقبلة إلى أن تكون شريكاً فاعلاً في تلبية الطلب المتنامي على الطاقة النظيفة.
وفيما يتعلق بأبرز السمات المميزة لتصميم «محطة نور أبوظبي»، فإن المحطة تستخدم نموذجاً فريداً يعتمد على توجيه وتثبيت الألواح الشمسية لتتخذ الاتجاهين الشرقي والغربي، وهي أحد التصاميم الذي أصبح ذا أفضلية لدى محطات الطاقة الشمسية على مستوى العالم، حيث تم اختيار هذا التصميم استناداً إلى أسس علمية موثوقة، بعد دراسة تفصيلية للعوامل البيئية والمناخية لموقع المشروع. 
ويسهم هذا التصميم المتفرد في توزيع إنتاج الطاقة الكهروضوئية من الشمس بشكل أكثر مرونة على مدار النهار، ما يؤدي إلى زيادة إنتاج الطاقة الكهروضوئية ليس خلال وقت الذروة في فترة الظهيرة فقط، بل منذ بزوغ الفجر وحتى غروب الشمس، وبالإضافة لذلك، يساهم هذا التصميم في زيادة عدد الألواح الشمسية التي يمكن تركبيها في الموقع، مما يؤدي بدوره لرفع الاستطاعة الإنتاجية للمحطة والتي تجاوزت 1200 ميجاواط.

Advertisements
Advertisements

وتتبنّى المحطة نظام تنظيف مبتكر، يتألف من 1430 نظاماً آلياً (روبوت) يقطع مسافة 800 كيلومتر مرتين يومياً لتنظيف ما يزيد على 3.3 مليون لوحة شمسية، وذلك دون الحاجة إلى استهلاك قطرة ماء واحدة. 
وتم اختيار نظام التنظيف الروبوتي بعد دراسة فنية دقيقة لضمان فاعليته وكفاءته ومواءمته للظروف المناخية المحتملة، وتكمن أهمية نظام التنظيف من دون ماء في دوره المحوري في تلبية متطلبات التنظيف الخاصة بلوحات الطاقة الشمسية، مع مراعاة الجوانب ذات الصلة بالأمن البيئي واستدامة الموارد الطبيعية.

Advertisements

مشاريع جديدة
تضم قائمة مشاريع الطاقة الشمسية بأبوظبي حالياً، بجانب محطة «نور أبوظبي»، كلاً من محطة توليد الطاقة الشمسية الكهروضوئية في مدينة مصدر بقدرة 10 ميجاوات، بالإضافة إلى محطة شمس 1، التي باشرت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» تطويرها بمنطقة الظفرة عام 2013 بطاقة 100 ميجاواط، بجانب محطة الظفرة للطاقة الشمسية، قيد الإنشاء، بطاقة 2000 ميجاواط، والمتوقع تشغيلها العام المقبل.
وأعلنت شركة مياه وكهرباء الإمارات، مايو الماضي، فتح الباب أمام المطوِّرين، أو ائتلاف المطوِّرين لتقديم طلبات إبداء الاهتمام بتنفيذ مشروع تطوير محطة جديدة للطاقة الشمسية الكهروضوئية في منطقة العجبان في إمارة أبوظبي، وفقاً لنموذج المنتج المستقل.
وسوف يسهم مشروع محطة العجبان للطاقة الشمسية الكهروضوئية سعة 1500 ميجاوات (2000 ميجاواط DC)، بشكل أساسي في تحقيق استراتيجية نقل الطاقة والاستدامة في أبوظبي، وستعمل المحطة الجديدة على إنتاج ما يكفي من الكهرباء لحوالي 160 ألف منزل في جميع أنحاء الدولة، وبمجرَّد دخول المشروع حيز التشغيل التجاري، فمن المتوقع أن تنخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في أبوظبي أكثر من 2.4 مليون طن متري سنوياً.

Advertisements

سندات خضراء
أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية، خلال مايو الماضي، الإدراج الثانوي لإصدار السندات الخضراء الممتازة والمضمونة بمعدلات أرباح ثابتة، وبقيمة إجمالية مقدارها 700 مليون دولار لصالح شركة سويحان للطاقة الكهروضوئية، لتكون أول سندات خضراء في السوق.
وصدرت هذه السندات عن شركة سويحان للطاقة الكهروضوئية التي تمّ إطلاقها لتشييد وامتلاك وتشغيل محطة نور أبوظبي، أكبر محطة للطاقة الشمسية ضمن موقع واحد في العالم.
ويُعد إدراج أول سندات خضراء لصالح شركة سويحان للطاقة الكهروضوئية خطوة استراتيجية نحو تعزيز مكانة أبوظبي الريادية كمركز للتمويل المستدام وسوق السندات الخضراء.

Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *