Skip to content

موظفة سابقة تدلي بشهادة ضد ترامب في أحداث الكونجرس

  • by
  • blog
  • 1 min read

أدلت كاسيدي هاتشينسون، المساعدة السابقة لرئيس موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، اليوم الثلاثاء، بشهادة ضد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب بشأن أحداث اقتحام أنصاره لمبنى الكونجرس يوم 6 يناير 2021.
وقالت هاتشينسون، خلال الإدلاء بشهادتها أمام لجنة التحقيق في الكونجرس، إن ترامب اندفع بغرض قيادة السيارة وقال غاضباً «أنا الرئيس .. اصطحبني إلى مبنى الكابيتول الآن»، بحسب ما نقلته وسائل إعلام أميركية عنها. 
وأضافت أن ترامب بدا غاضباً بشدة، وحاول السيطرة على عجلة القيادة في سيارة البيت الأبيض، عندما قيل له، إنه لن ينقل إلى مبنى الكابيتول، في ذلك اليوم حيث كان أنصاره يحتشدون هناك. 
وشهدت هوتشينسون بأن ترامب أبلغ بأن الحاضرين في تجمع حاشد في السادس من يناير بالقرب من البيت الأبيض كانوا مسلحين، وأرادوا إبعاد الأمن عن المنطقة.
تذكرت هاتشينسون أن ميدوز أخبرها قبل أيام من اقتحام الكابيتول أن «الأمور قد تصبح سيئة للغاية» في مبنى الكونجرس في ذلك اليوم.
وخلال الجلسة، نشر ترامب على وسائل التواصل الاجتماعي «أنا لا أكاد أعرف من تكون كاسيدي هاتشينسون، بخلاف ما سمعت عنها من أشياء سلبية للغاية»، بحسب ما نقلته عنه وسائل إعلام.
كان أنصار ترامب توجهوا إلى مبنى الكابيتول واقتحموه بعد وقت قصير من إلقاء خطابه أمامهم يوم 6 يناير 2021.

Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *