Skip to content

مهرجان الأفلام الإيبروأميركية في الشارقة

  • by
  • blog
  • 2 min read

أبوظبي (الاتحاد) 

Advertisements
Advertisements

وسط أجواء احتفالية مميزة، نظمت سفارة المكسيك بأبوظبي مهرجان الأفلام الإيبروأميركية والذي أقيم في سينما سينيبوليس بمركز الواحة مول بالشارقة خلال الفترة الممتدة من 24 – 28 يونيو الجاري. وشهد المهرجان عروضاً مجانية لأفلام باللغة الإسبانية وذلك بالتعاون مع سفارة اسبانيا وكوبا وجواتيمالا وكولومبيا، وتناول الإصدار الأول لهذا المهرجان قضية المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من خلال عرض أعمال سينمائية لقصص نساء ناجحات أو أفلام من صنع مخرجات مبدعات. وكان أبرزها فيلم حفل الافتتاح Frida Still Life للمخرج المكسيكي الشهير بول ليدوك، ويسلط الضوء على قصة حياة الرسامة المكسيكية الراحلة فريدا كاهلو. ويروي  بالصور وبطريقة شعرية غنية مقتطفات عن حياة الفنانة المكسيكية الشهيرة منذ طفولتها وحتى وفاتها.ترأس حفل الافتتاح داڤيد داڤيلا ستيفان قنصل المكسيك لدى الإمارات وأليخاندرو أجيليرا جاريباي، الرئيس التنفيذي لشركة سينيبوليس سينما المكسيكية، وحضر الحفل عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي وأفراد من الجالية الإيبروأمريكية المقيمة في الدولة.
وفي كلمته الافتتاحية، دعا ستيفان الحضور لمشاهدة الفيلم الإسباني “ماتاهاريس” للمخرج إيسيار بولين، والفيلم الكوبي”مدينة باللون الأحمر” للمخرج ربيكا تشافيز؛ والفيلم الكولومبي “أريحا” للمخرجة كاتالينا ميسا، وفيلم الختام “سبتمبر، صرخة صامتة” من إخراج كينيث مولر من جواتيمالا.
وأشار جاريباي إلى أن مثل هذه المهرجانات تعمل على سد الفجوة وتقريب المسافات بين الثقافات المختلفة وتعريف الجمهور في دولة الإمارات بالمواهب القادمة من أميركا اللاتينية.
وعُرضت على هامش حفل الافتتاح بعض الأعمال الفنية عن فريدا كاهلو للفنانة الإماراتية سارة البلوشي والفنانة الإكوادورية ماريسول جريجالڤا.

Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *