Skip to content

مدير مركز هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في رأس الخيمة لـ«الاتحاد»: 6 ملايين درهم مساعدات إنسانية في رأس الخيمة

  • by
  • blog
  • 3 min read

مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

Advertisements

أكد راشد محمد الكعبي مدير مركز هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في رأس الخيمة، أن إنجازات المركز تنوعت خلال الأشهر الستة الماضية ما بين مشاريع وكفالة أيتام ومساعدات وغيرها من الأعمال الإنسانية، حيث أنفق منذ يناير الماضي حتى نهاية يونيو الماضي نحو 6.017.025,95 درهماً، استفاد منها 3451 أسرة و13073 فرداً كمساعدات إنسانية صرفت لتلك الفئة، وتنظيم 105 من الفعاليات والبرامج المتنوعة ناهيك عن عمل دورات تدريبية يتم تنفيذها في المجتمع بعدد 9 دورات من قبل وحدة توعية المجتمع وإدارة المتطوعين، كما أنجز المركز 694 مشروعاً وتكفل المركز بعدد 16 يتيماً داخل الدولة و45 خارج الدولة.
أوضح الكعبي لـ«الاتحاد»، أنه وضمن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وتوجيهات الإدارة العليا، يتم دراسة الأوضاع والحالات بشكل دوري والعمل على زيادة المساعدات والبرامج المحلية، حيث تتمتع «الهيئة» ومنذ نشأتها عام 1983 بدور رائد في تعزيز أوجه العمل الإنساني المختلفة على الصعيدين المحلي والدولي، وسعيها الدائم لتحقيق رسالة «الهلال الأحمر» في حشد قوة الإنسانية لمساعدة الضعفاء والمحتاجين أينما كانوا، بغض النظر عن أي اعتبارات عرقية أو ثقافية أو جغرافية أو دينية. ناهيك عن تنظيم برامج التوعية والإسعافات الأولية، والحماية من الأوبئة، ومكافحتها والاهتمام بالقضايا الاجتماعية، وتقديم المساعدات الإنسانية المختلفة للفئات الضعيفة والمحتاجة ولضحايا الحوادث والكوارث.

Advertisements

صندوق الرعاية الإنسانية 
وأضاف الكعبي، أنه تم إطلاق «صندوق الرعاية الإنسانية» للتسهيل على المؤسسات والشركات والأفراد المساهمة في جميع برامج وحملات وأنشطة «الهيئة»، موضحاً أن أي مبلغ يتم التبرع به من خلال هذا الصندوق يذهب إلى دعم البرامج التعليمية وكسوة الشتاء ودعم الأسر المتعففة وعلاج المرضى وحملة رمضان وبرامج عيدي الفطر والأضحى، بالإضافة إلى بعض البرامج الإغاثية، والتي يتم خلالها وبشكل دوري بدعوة المؤسسات وأفراد المجتمع للمساهمة في صندوق الرعاية الإنسانية والذي يستقبل جميع التبرعات طوال العام، منوهاً بأن «الهيئة» قد أطلقت حملة رمضان لهذا العام تشمل برامج المير الرمضاني وإفطار صائم وزكاة الفطر وكسر الصيام، بالإضافة إلى كسوة العيد والصدقات وفدية الصيام وكفارة الصيام.

Advertisements
Advertisements

العمل التطوعي
وحول مفهوم العمل التطوعي نوه الكعبي بأن المركز يعتني ويهتم بفكرة التطوع ويخصص لها برامج وأنشطة متنوعة مشيراً إلى أن عدد المتطوعين المسجلين في المركز بلغ 1622 متطوعاً ومتطوعه موضحاً أن مركز رأس الخيمة شكل فريق «الهلال الطلابي» بمشاركة 187 فرداً من أصل 12 مدرسة من مختلف المراحل العمرية، وهي إحدى خطط المركز لخلق روح التطوع والمشاركة المجتمعية بين أفراد المجتمع والمؤسسات عبر جائزة (عون للخدمة المجتمعية).
منوهاً بأن «الهلال» يستعد خلال العام الجاري لإطلاق جائزة (عون للخدمة المجتمعية) لطلاب المدارس والتي تلاقي نجاحاً كل عام لإسهاماتها المجتمعية وتأثيرها الإيجابي على طلاب المدارس والميدان التربوي، لافتاً إلى أن جائزة عون للخدمة المجتمعية، تعتبر من البرامج المجتمعية التي يعمل عليها المركز، خاصة أن الجائزة لها العديد من الأبعاد التي تم تحقيقها، والتي يتم جني ثمارها في المستقبل، فمن خلالها يتم غرس مفاهيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة في نفوس الطلبة، وتعزيز روح المسؤولية الوطنية والاجتماعية، وحثهم على العمل الإنساني، ومن خلالها يتم تأسيس أجيال تؤمن بالإيجابية، متفائلة وداعمة لدولتهم ومجتمعهم.

Advertisements

فعاليات
بدأ المركز منذ بداية العام الدراسي بتنظيم فعالية «مرحبا مدرستي»، وذلك بهدف رفع معنويات الطلاب لبدء عام جديد مشرق ويملأه الحماس والحيوية والنشاط، وكان للمركز إسهامات إنسانية ومجتمعية وعطاء مستمر خلال شهر رمضان الماضي تنوعت ما بين وجبات إفطار صائم وطرود غذائية ومير رمضاني وزكاة الفطر، مشيراً إلى أن عدد الأفراد المستفيدين من وجبات إفطار صائم بلغ 52420 صائماً و100 ألف مستفيد من توزيع وجبات كسر الصيام و2054 فرداً من المستفيدين من المير الرمضاني، كما بلغ عدد المستفيدين من زكاة الفطر 2974، مشيراً إلى أن المركز يسعى وبشكل دائم إلى خلق وإيجاد شراكات مجتمعية سواء مع المؤسسات أو الأفراد لتنفيذ برامج مجتمعية وإنسانية تخدم فئات يستهدفها المركز في المجتمع.

Advertisements

 

Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *