Skip to content

مدير «رأس الخيمة للمواصلات» لـ«الاتحاد»: إطلاق خدمة النقل المجاني ل «أصحاب الهمم»

  • by
  • blog
  • 2 min read

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

Advertisements

أطلقت هيئة رأس الخيمة للمواصلات خدمة التنقل المجاني لأصحاب الهمم عبر حافلات النقل العام؛ بهدف تسهيل تنقلهم إلى وجهاتهم المختلفة، سواء داخل الإمارة أو منها إلى الإمارات الأخرى.

Advertisements

إسماعيل البلوشي

Advertisements
Advertisements

وتأتي هذه الخدمة المتميزة التي دشنتها «الهيئة» خلال الأيام القليلة الماضية، انطلاقاً من التوجهات الحكومية في دعم الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم واستراتيجية «الهيئة» في تقديم تجربة نقل مستدامة لضمان انسيابية عملية النقل لكافة فئات وشرائح المجتمع. وقال المهندس إسماعيل حسن البلوشي المدير العام لـ«الهيئة» لـ «الاتحاد»: إن «الهيئة» تحرص على تقديم خدمات النقل المتنوعة لكافة شرائح المجتمع وفئة أصحاب الهمم جزء مهم لا يتجزأ من المجتمع، وجب العمل على تخصيص وتوفير خدمات نوعية لتلبية احتياجاتهم منها المتعلقة بقطاع النقل والمواصلات الذي تتخصص في تقديمه «الهيئة». ولفت إلى أن «الهيئة» تعمل على دمج وإشراك هذه الفئة في مختلف المبادرات المجتمعية التي تنظمها وتدعمها، بالإضافة إلى تقديم خدمات نقل آمنة وصديقة لهذه الفئة، بما يتماشى مع التوجهات الحكومية وتقديم خيارات خدمة مناسبة وملائمة لشرائح المجتمع. 
وأكد أن «الهيئة» تسعى إلى دمج أصحاب الهمم في مختلف المبادرات والخدمات التشغيلية والمجتمعية، من منطلق تشجيعهم على الانخراط ودعوتهم إلى استخدام خيارات النقل التي توفرها «الهيئة» والمخصصة لهم منها حافلات النقل العام الداخلي وحافلات النقل عبر المدن وغيرها التي تعمل «الهيئة» على دراستها والتخطيط المسبق لها للمضي نحو إطلاقها لخدمة هذه الفئة.

Advertisements

وذكر أن «الهيئة» تسعى إلى تذليل العقبات التي قد تصادف هذه الفئة المهمة من المجتمع بصورة إيجابية، والعمل على استفادتها من الخدمات المتكاملة المقدمة عبر وسائل النقل المختلفة، وذلك على اعتبارهم فئة تتطلب احتياجاتهم التنقل من مكان إلى آخر، وضرورة توافر وسائل نقل ملائمة لهم. وأشار إلى أن «الهيئة» سعت إلى دراسة وتطبيق التصميمات المعتمدة في حافلات النقل العام الداخلي التي تخصص لهم ممرات خاصة لعبور الأشخاص أصحاب الكراسي المتحركة بسهولة إلى داخل الحافلة ومقاعد بملصقات تعرف المستخدمين بالمقاعد المخصصة لهم لتقدم تجربة تنقل مريحة تتناسب مع وضعهم الخاص وتمنحهم الأولوية في الجلوس على المقاعد للوصول إلى وجهاتهم المختلفة.
وأضاف: تم تخصيص 30 مقعداً لهذه الفئة قابلة للزيادة مع التوسعة في مشروع النقل الجديد، وأماكن مخصصة للكراسي المتحركة، وكذلك محطات الانتظار الصديقة للبيئة التي تعطيهم الأولوية، لتكون رحلة النقل مناسبة لهم من بدايتها حتى وصولهم إلى وجهاتهم النهائية، وغيرها من الخدمات التي يتم التعرف على مدى رضاهم عنها عبر الاستبيانات المنفذة للحصول على ملاحظاتهم واقتراحاتهم وتحقيق أعلى مستويات الخدمة.

Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *