Skip to content

لقاء مفتوح للناشرين الإماراتيين مع وزارة التربية والتعليم

  • by
  • blog
  • 2 min read

الشارقة (الاتحاد)
نظمت جمعية الناشرين الإماراتيين لقاء مشتركاً مع وزارة التربية والتعليم تحت عنوان «معاً من أجل مستقبل النشر»، ترأسه كل من الدكتور حمد اليحيائي، الوكيل المساعد لقطاع المناهج، وراشد الكوس، المدير التنفيذي للجمعية، بهدف تبادل الرؤى حول تعزيز صناعة النشر التعليمي.
وبحث الجانبان خلال اللقاء آفاق التعاون في مشاريع نشر مستقبلية من شأنها رفد قطاع النشر في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودراسة السبل الكفيلة بدعم دور النشر الإماراتية وتبادل الخبرات. كما تم الحديث عن فرص تنفيذ الخدمات التي من شأنها الارتقاء بمعايير نشر الكتب التعليمية، والاستعانة بخبرات الناشرين الإماراتيين في إضفاء قيمة مضافة على الإصدارات التعليمية التي تعتمدها وزارة التربية والتعليم.

وتسعى جمعية الناشرين إلى تعزيز مساهمة الناشر الإماراتي في الأسواق المحلية، ومد جسور التعاون بين الناشرين الإماراتيين والجهات الحكومية، وتمكين الناشر الإماراتي من المنافسة في الصناعات المعرفية التي تستهدف كافة فئات المجتمع، مما يسهم في خلق فرص متجددة تدعم أعضاء الجمعية وتفتح أمامهم أبواب التواصل مع كافة القطاعات المعنية بصناعة النشر في الدولة وخارجها.
وفي تصريح له حول اللقاء، أكد راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، أهمية لقاء وزارة التربية والتعليم مع جمعية الناشرين، حيث تعد الوزارة واحدةً من أكثر الجهات إنتاجاً للكتب في كافة القطاعات المعرفية التي يحتاجها القطاع، سواء على مستوى التعليم العام أو العالي، وهذا ما يفتح معها آفاقاً واسعة لدعم قطاع النشر في الإمارات، وتعزيز دور الناشر المحلي في تنفيذ المتطلبات والمواصفات التي تضعها الوزارة في سبيل تقديم منتج تعليمي بأعلى المواصفات، وخدمة المستهدفين بأرقى السبل المتاحة. لافتاً إلى أن اللقاء مع الوزارة فتح مجالاً رائعاً لترسيخ جسور التواصل والاستفادة من خبرات جهة مشهود لها في قطاع النشر التعليمي. 

Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *