Skip to content

«سفين فيدرز» تتسلم سفينتي «الساد» و«ألينا-1»

  • by
  • blog
  • 3 min read

 
أبوظبي (وام) أعلنت سفين فيدرز، لخدمات الشحن البحري الإقليمي، والتابعة للقطاع البحري في مجموعة موانئ أبوظبي، اليوم أنها تسلمت سفينتي «الساد» و«ألينا-1» للعمل ضمن أسطولها. ويعكس الاستحواذ على السفينتين من طراز سبراماكس خلال شهر واحد، الطلب المتنامي على خدمات شحن بضائع الصب التي تقدمها الشركة من خلال ربط موانئ دولة الإمارات مع الموانئ العالمية. وتبلغ الحمولة القصوى لسفينة «الساد» «المصنعة عام 2010» 57.124 طنّ ويصل طولها إلى 200 متر وعمق غاطسها إلى 12.5 متر، فضلًا عن أنها مجهزة بأربع رافعات بقدرة تصل إلى 30 طنّاً لكل واحدة. ويأتي وصول هذه السفينة وانضمامها إلى أسطول «سفين فيدرز» بعد أن استلمت الشركة سفينة «ألينا-1» المصنعة أيضاً عام 2010. ويندرج الاستحواذ على هاتين السفينتين ضمن الاتفاقية طويلة الأمد التي أبرمتها سفين فيدرز مع شركة سيف باور تيك المحدودة في بنغلاديش للعمل معاً على تسهيل خدمات التجارة البحرية وخدمات شحن البضائع. وأشار الكابتن محمد جمعة الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، إلى أن انضمام سفينتي «الساد» و«ألينا-1» إلى أسطول سفين فيدرز يشكل حدثاً مهمّاً بالنسبة لمجموعة موانئ أبوظبي، مؤكدّاً على الفرص المميزة والطلب الكبير الذي تشهده حالياً موانئ إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة على خدمات شحن بضائع الصب. وقال الشامسي: إن مجموعة موانئ أبوظبي تتطلع إلى تحقيق نمو مميز في قطاع الخدمات البحرية في إطار استراتيجيتها الهادفة إلى تسهيل التجارة وتحقيق النمو في مجال الأعمال إقليمياً وعالمياً، بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة في ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي مركزاً حيوياً على خريطة التجارة العالمية، حيث يُعد الاستحواذ على السفينتين خطوة إيجابية وبناءة لتحقيق هذا التوجه عبر زيادة عدد الشراكات وإضافة خطوط ملاحية جديدة، لافتاً إلى أن أسطول سفين فيدرز من سفن نقل الحاويات وبضائع الصب حقق نمواً كبيراً، الأمر الذي ساهم بضمان توفير خدمات أسرع وعالية الموثوقية وبتكاليف تنافسية تلبي تطلعات المتعاملين المتزايدة على أكمل وجه». من جانبه، قال الكابتن عمار مبارك الشيبة، الرئيس التنفيذي لشركة سفين فيدرز، والرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة تشغيل الموانئ – مجموعة موانئ أبوظبي، إن الشركة حققت إنجازات لافتة خلال العامين الماضيين، حيث يعد الاستحواذ على سفن الشحن جزءاً من استراتيجية طويلة الأمد للتوسع في مجالات الشحن البحري العديدة. وأضاف:«يتمثل اهتمامنا الرئيسي في تعزيز الأصول البحرية والارتقاء بالخدمات المتاحة إلى المتعاملين. ويشهد الطلب على خدمات الشحن البحري في دولة الإمارات والمنطقة نموّاً لافتاً، لذلك استثمرنا خلال العامين الماضيين لتلبية الطلب المستقبلي المتوقع من جانب قاعدة المتعاملين الآخذة بالتوسع. ونحن على ثقة بأن الاستحواذ على سفينتي «الساد» و«ألينا-1» سيسهم بشكل كبير في دعم التزامنا الراسخ بتحقيق النمو المستدام وبناء شراكات طويلة الأمد». يشار إلى أن مجموعة موانئ أبوظبي أطلقت شركة سفين فيدرز عام 2020 وهي تقدم خدمات متميزة لمتعامليها وتربط أبوظبي بموانئ حيوية أخرى في دولة الإمارات ومنطقة الخليج وشبه القارة الهندية وخارجها. وتتيح خدماتها المزيد من الكفاءة والسرعة في عملية تبادل الحاويات وبضائع الصب بين سفن الحاويات الكبيرة وأسطول الشركة الذي يخدم تسعة موانئ إقليمية رئيسية في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والسودان والعراق، بالإضافة إلى باكستان وغربي الهند.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *