Skip to content

تقنية مبتكرة تتيح الإحساس باللمس  للأطباء أثناء عمليات المنظار

  • by
  • blog
  • 2 min read

أبوظبي (الاتحاد)

Advertisements

نجح فريق بحثي من مختبر الموائع الدقيقة والأجهزة المصغرة بجامعة نيويورك أبوظبي، في تطوير طريقة بسيطة وفعالة لتوفير ميزة الإحساس باللمس، خلال إجراء عمليات التدخل الجراحي المحدود، والتي تتيح للجراحين معرفة طبيعة وملمس الأنسجة أثناء إجراء الجراحات الدقيقة بالمنظار. وتعاون الفريق مع جراحي مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي لاختبار فعالية الأداة الجديدة، التي تعتمد على حساسات جاهزة تُدمج ضمن الملقط المخصص للجراحة بالمنظار.
وتوفر عمليات التدخل الجراحي المحدود، المعروفة أيضاً باسم جراحة المنظار، مجموعةً واسعة من الميزات، فهي تعتمد على إحداث شقوق صغيرة في الجسم توفر من خلالها وصولاً دقيقاً إلى الأعضاء المستهدفة، وتتيح للجراحين استخدام أدوات طبية مخصصة ومزودة بأنابيب طويلة ودقيقة يمكن تجهيزها بمناظير وإبر وملاقط ومقصات جراحية. 
وقال وائل عثمان، طالب الدكتوراه في الهندسة الميكانيكية ومعدّ الدراسة الرئيسي: «يلجأ الجراحون خلال الجراحات المفتوحة إلى استخدام الأيدي والاعتماد على حاسة اللمس في التعامل مع الأعضاء والأنسجة الداخلية للحصول على المعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات أثناء الجراحة. إلا أن هذه الجراحات التقليدية تحمل العديد من التحديات، ويلبي ابتكارنا الجديد الحاجة إلى هذه المعلومات والبيانات الحسية المهمة أثناء عمليات التدخل الجراحي المحدود».

Advertisements
Advertisements

صلابة الأنسجة
أصدر الفريق، بقيادة الدكتور محمد قسايمة، الأستاذ المشارك في الهندسة الميكانيكية والطبية الحيوية في جامعة نيويورك أبوظبي، دراسة بحثية جديدة نُشرت في مجلة الهندسة التحويلية في مجال الطب والصحة، التابعة لمعهد الهندسة الكهربائية والإلكترونية، بعنوان «تقييم صلابة الأنسجة والكشف عن الكتل في عمليات التدخل الجراحي المحدود عن طريق تطوير ملاقط التنظير الذكية». وأوضحت الدراسة كيفية إضافة نظام من الحساسات المتوفرة تجارياً ضمن أجهزة التنظير شائعة الاستخدام بهدف تطوير ملاقط تنظير ذكية.

Advertisements

 

Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *