Skip to content

تجريه «الشؤون الإسلامية والأوقاف».. استبيان لتطوير خدمة «الوعظ عن بعد»

  • by
  • blog
  • 2 min read

إبراهيم سليم (أبوظبي)

Advertisements
Advertisements

دعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الجمهور عبر منصة الوعظ الذكية، للمشاركة في «استبيان خدمة الوعظ عن بعد»، والذي تم تصميمه لقياس فاعلية «خدمة الوعظ عن بعد»، والذي يستهدف التعرف على آراء الجمهور للمساهمة في تطوير خدمات الوعظ، واستمرار نجاحها في تلبية كافة حاجات المجتمع من التوعية الدينية في المستقبل.
وتنفذ الهيئة عبر منصة الوعظ الذكية، سلسلة من الفعاليات الوعظية والعلمية على حساب الهيئة في الإنستغرام لايف، وتحرص على تلبية كافة احتياجات الشرائح المجتمعية، وتشمل فعاليات الطفولة، كالواعظ الصغير وقصص تناسب الأطفال وغيرها، ودروس في السيرة النبوية، ودروس في الفقه، ومحاضرات وعظية ودروس في الحديث والتفسير، وجلسات إفتاء وذكر الله. 
 وجاء الاستبيان في 9 أسئلة، وجرى تقسيم المشاركين حسب شرائحهم العمرية، والمستوى التعليمي، والجنسيات كالتالي «إماراتي، خليجي، عربي، غير ذلك».
وتضمنت 6 أسئلة للاختيار بين الخيارات التالية «راضِ تماماً، راض، محايد، غير راض».، والتي شملت مدى الرضا العام عن خدمة الوعظ عن بعد، والثاني قياس مدى الرضا عن تطبيق «إنستغرام لايف» الذي تقدم فيه المحاضرة«علماً بأن الهيئة تقدم عبر الإنستغرام خدمات وعظية شاملة على قناتها على الإنستغرام من علماء والوعاظ بالهيئة.
وتضمن السؤال الثالث مدى الرضا عن وضوح الصوت خلال المحاضرات الوعظية، بينما حرص السؤال الثالث على قياس«مدى الرضا عن المعلومات المقدمة» في المحاضرة، واستطلع السؤال الخامس مدى الرضا عن أسلوب «الواعظ أو الواعظة»، وجاء السؤال السادس ليقيس مدى الرضا عن مدة المحاضرة «الفترة الزمنية».
 ويستطلع السؤال السابع مدى رغبة الجمهور في حضور المحاضرات عن بعد في المستقبل والاختيار بين نعم أو لا، بينما يتعرف السؤال الثامن على رأي الجمهور في كيفية التفضيل لحضور المحاضرات في المستقبل والاختيار بين الحضور عن بعد أو مباشرة مع الواعظ أو الواعظة، وأخيراً طلبت الهيئة في الاستبيان مقترحات ونصائح لتطوير «خدمة الوعظ عن بعد».

Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *