Skip to content

السلالتان الفرعيتان الجديدتان من أوميكرون أكثر الإصابات في أميركا

  • by
  • blog
  • 1 min read

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن هناك تقديرات بأن سلالتي “بي إيه.4″ و”بي إيه.5” المتفرعتين من متحور أوميكرون سريع الانتشار المتحور من فيروس كورونا المستجد شكلتا معا 52 بالمئة من الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حتى 25 يونيو الجاري.
ومثلت السلالتان أكثر من ثلث الحالات في الولايات المتحدة في الأسبوع الذي بدأ يوم 18 يونيو. وأضيفت السلالتان الفرعيتان إلى قائمة مراقبة منظمة الصحة العالمية في مارس الماضي وصنفتهما المراكز الأوروبية لمكافحة الأمراض والوقاية منها باعتبارهما من السلالات المقلقة.
تجري العديد من شركات صناعة الأمصال ومنها “فايزر” و”مودرنا” و”نوفافاكس” تجارب على نسخ من لقاحاتها طورتها لتقاوم المتحور أوميكرون.
وقالت “فايزر” و”مودرنا” إن لقاحاتهما مقاومة كذلك للسلالات الفرعية وإن لم يكن بنفس درجة مقاومتها للسلالة “بي إيه.1”.

Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *