Skip to content

الأول على التكنولوجيا التطبيقية: فرحة والديّ لا تقدر بثمن

  • by
  • blog
  • 1 min read

خلفان النقبي (أبوظبي)

Advertisements
Advertisements

أكد الخريج علي حسن عيدروس الحبشي، الأول على ثانوية التكنولوجيا التطبيقية، في المسار المتقدم، في أبوظبي- بني ياس، قائلاً، سهرت الليالي وقضيت أوقات فراغي في الدراسة وتعلمت الأمور المفيدة وتنازلت عن حقوقي في اللعب حتى أصبح مهندساً كهربائياً في جامعة خليفة في أبوظبي، والفضل الكبير يعود لأسرتي الذين عملوا جاهداً في توفير بيئة دراسية مناسبة لي، وتوفير جميع مستلزمات الدراسة وتشجيعي بشكل دائم حتى أصل إلى المراكز الأولى في كل شيء ودائماً.
وأضاف: كل الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة التي حثتني بشكل مستمر على التميز والتقدم في الدراسة، حتى تصبح دولة الامارات متميزة في شتى المجالات وأهمها التعليم. 
وأوضح الحبشي، نصيحة لإخواني وأصدقائي، خصصوا وقت فراغكم في تعلم الأمور والمعلومات المفيدة التي تبني لكم شخصية متميزة، ثابروا وذاكروا دروسكم باستمرار حتى تظلوا في المركز الأول، وقال: فرحه والدّي لا تقدر بثمن، وجعلتني أسعد شخص في هذا العالم.  

Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *