Skip to content

أحمد خليل.. العودة من النافذة الأخيرة!

  • by
  • blog
  • 2 min read

علي معالي (الشارقة)
بعد غياب 260 يوماً، عاد أحمد خليل لاعب شباب الأهلي السابق للظهور في الملاعب بعد انتقاله إلى البطائح قبل بداية الموسم، وربما تكون الصُدفة وحدها هي السبب المباشر في عودة اللاعب في هذا التوقيت، وفي هذه المباراة بالتحديد، حيث لعب الراقي مع بني ياس في الجولة الثالثة، ورغم أنه ظهور ما زال خافتاً، لكن اللافت أن آخر مباراة لعبها، كانت أمام بني ياس وتحديداً يوم في 30 ديسمبر 2021، ليجد القناص الإماراتي الكبير نفسه بزي وحُلة جديدة مع «الراقي» أمام نفس الفريق الذي اختفى بعد مباراة في الجولة الـ12.
عودة أحمد خليل «31 عاماً»، من نافذة «الراقي»، حيث في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، لكنها كانت فرصة مناسبة لكي يظهر مجدداً بعد فترة غياب طويلة، دارت خلالها الكثير من الأقاويل والشائعات بانتقاله شفهياً لعدد كبير من أنديتنا، ولكن إدارة البطائح نجحت في النهاية في أن يكون القناص بين صفوفها ويتم تهيئة اللاعب ليعود من جديد، وكانت البداية دقائق بسيطة ضد السماوي.
ولن يتعجل كايو زاناردي مدرب البطائح في الدفع بالمهاجم الكبير، وربما تكون الفرصة متاحة خلال الأيام المقبلة لتجهيز اللاعب بالشكل المثالي في ظل توقف الدوري، لكن خليل بات مطالباً بالاجتهاد حتى لا يفوته «قطار» الكرة، وأن يستفيد من الحالة المعنوية التي يعيش عليها الفريق بعد أن وجد البطائح نفسه بين كبار الترتيب في دوري أدنوك للمحترفين، بعد أن جمع 6 نقاط من أصل 9 في 3 مباريات من عمر البطولة حتى الآن.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *