Skip to content

«أبوظبي للصادرات» يوقع اتفاقية تمويل مع بنك «إيكواس»

  • by
  • blog
  • 3 min read

  أبوظبي (الاتحاد) وقع مكتب أبوظبي للصادرات (أدكس)، التابع لصندوق أبوظبي للتنمية اتفاقية تمويل مع بنك (إيكواس) للاستثمار والتنمية في أفريقيا، حيث تقتضي الاتفاقية إلى فتح خط ائتمان بقيمة 20 مليون دولار، بهدف تعزيز التعاون الاستراتيجي، وزيادة حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة والدول الأعضاء التابعين للبنك في غرب أفريقيا، كما تدعم الاتفاقية إنشاء خطوط ائتمان إضافية، وتوفير السبل الميسرة والداعمة لعمليات التمويل المشترك، بما يسهم في تعزيز تواجد الصادرات الوطنية في الأسواق الأفريقية.وقع الاتفاقية التي جرت بواسطة الاتصال المرئي، خليل فاضل المنصوري، مدير عام مكتب أبوظبي للصادرات بالإنابة، والدكتور جورج أجيكوم دونكور، رئيس مجلس إدارة بنك (إيكواس) للاستثمار والتنمية في أفريقيا، وحضر التوقيع محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، رئيس اللجنة التنفيذية للصادرات، وخليفة عبدالله القبيسي، نائب المدير العام وعدد من المسؤولين في كلا الجانبين.

Advertisements

خلال توقيع الاتفاقية

Advertisements
Advertisements

خلال توقيع الاتفاقية

Advertisements

 

وقال محمد سيف السويدي: «إن الاتفاقية التي تم توقيعها مع البنك، تعكس حرص مكتب أبوظبي للصادرات على دعم جهود دولة الإمارات في تنمية الصادرات الوطنية وتعزيز مسيرة التنويع الاقتصادي، كما تساهم في تمكين الشركات الإماراتية من التواجد في الأسواق الأفريقية، وبموجب الاتفاقية، سيعمل» أبوظبي للصادرات«على فتح خط ائتمان لبنك الاستثمار والتنمية بهدف إعادة إقراضه للمشترين والمستوردين من الدول الأعضاء التابعين للبنك لشراء السلع والخدمات من مصدّر إماراتي، بما يسهم في تطوير العلاقات التجارية وتحقيق المصالح المشتركة للطرفين، وتسريع وتيرة النمو الاقتصادي». ومن جانبه، قال خليل فاضل المنصوري: «تأتي هذه الاتفاقية استكمالاً للجهود التي يبذلها مكتب أبوظبي للصادرات لتوسيع نطاق شراكاته مع الدول الأفريقية، لا سيما وأنها جاءت بشكل مُكمل للاتفاقية التي وقعها (أدكس) خلال العام الماضي مع بنك التجارة والتنمية لشرق وجنوب أفريقيا، حيث نستهدف من خلال شراكتنا مع بنك (إيكواس) للاستثمار والتنمية إلى توحيد الجهود المشتركة لدعم وتنمية الصادرات الوطنية، من خلال توفير مصادر موثوقة للتمويل، تسهم في تعزيز تواجد الشركات الإماراتية في أسواق دول غرب أفريقيا، إلى جانب تقديم تسهيلات ائتمانية وحلول مبتكرة وفعّالة تسمح لكل من المصدر والمستورد الاستفادة من المزايا التمويلية التي يوفرها الطرفين»، مؤكداً أن الاتفاقية ستساهم كذلك في الحد من التحديات التي تواجه المصدرين المحليين والمشترين الخارجيين من القضايا المتعلقة بتوفر السيولة والتدفقات النقدية. بدوره، أفاد الدكتور جورج أجيكوم دونكور: «إن اتفاقية التعاون مع مكتب أبوظبي للصادرات، ستمهد الطريق لبناء علاقات استراتيجية بين دول غرب أفريقيا ودولة الإمارات، كما تساهم شراكتنا في رسم مسارات مستقبلية مزدهرة لمرحلة جديدة تواكب التطورات الاقتصادية وتعزز من حركة التبادل التجاري بين الجانبين، وسنعمل معاً للاستفادة من الفرص المتاحة والمزايا التنافسية والتمويلات التي يقدمها (أدكس)، والتي ستساعد المستوردين في الدول الأفريقية على استيراد السلع والمنتجات الإماراتية بطرق ميسرة وآمنة، لافتاً إلى أن الاتفاقية ستعزز من استدامة العمل الاقتصادي والنشاط التجاري بالشكل الذي يحقق المنفعة للاقتصاد الإماراتي والدول الأفريقية الأعضاء في البنك».

Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *