Skip to content

«آريا» تضاعف استثماراتها في «حمرية الشارقة» إلى 154 مليون درهم

  • by
  • blog
  • 3 min read

الشارقة (الاتحاد) – كشفت مجموعة آريا المتخصصة في صناعة الأسفلت وتكرير المواد النفطية وتطوير البنية التحتية للتخزين وإنتاج العوازل المطاطية «البيتومين» لقطاع الإنشاءات عن مضاعفة استثماراتها الصناعية في المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة لتبلغ 154 مليون درهم ضمن خطتها التوسعية في المنطقة من خلال إطلاق أربعة مشاريع تشمل مصنعا للبيتومين ومحطة تكرير متعددة الأغراض ومحطة تخزين ومحطة إعادة تدوير الإطارات. يشمل استثمار المجموعة، استئجار ثلاث قطع أراض جديدة في حرة الحمرية ليصل مجموع الأراضي المستأجرة من المنطقة إلى خمس قطع أراض بمساحة إجمالية تصل إلى 540 ألف قدم مربع بما يعزز من مكانة هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وجهة مفضلة للشركات الساعية إلى تأسيس أعمالها في موقع تنافسي يتمتع بسهولة ممارسة الأعمال، فضلاW عن الربط اللوجستي وتعزيز سلاسل الإمداد والتوريد مع مختلف الأسواق الإقليمية. جاء الإعلان عن التوسعة الجديدة لمجموعة آريا وفق اتفاقية وقعها سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وميرات بهادلوالا الرئيس التنفيذي لمجموعة آريا بحضور عدد من مسؤولي الجانبين. وأعلنت المجموعة التي أنشأت أول مصانعها في المنطقة الحرة بالحمرية العام 2021 أن جميع المصانع الجديدة تراعي الاستدامة والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية انطلاقاً من سياسة المجموعة القائمة على استخدام الطاقة المتجددة، والمساهمة في تحقيق المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050. وأكد سعود سالم المزروعي أن استثمارات مجموعة آريا الجديدة في المنطقة الحرة بالحمرية التي تعمل على تعزيز الاستدامة تنسجم في مضمونها وأهدافها مع سياسة دولة الإمارات التي تستهدف تعزيز موقعها الاستراتيجي في منظومة الاقتصاد الدائري وتتماشى مع استراتيجية الشارقة القائمة على استقطاب الاستثمارات النوعية وتهيئة البيئة الملائمة لتوظيف أفكار وابتكارات الشركات الأجنبية والمحلية لإيجاد حلول وخدمات ومنتجات تدعم استدامة النمو وتدفع عجلة الاقتصاد المحلي نحو مزيد من الازدهار، لا سيما وأن توجهات المصانع التي أعلنت عنها مجموعة آريا جميعها يقوم على تحسين كفاءة استخدام الموارد الطبيعية والحد من النفايات الصناعية وتمديد دورة حياة المواد والمنتجات من خلال تبني تدابير صديقة للبيئة. ولفت المزروعي إلى أن استقطاب هذا النوع من الاستثمارات إلى إمارة الشارقة ينسجم أيضاً مع الاستراتيجية الصناعية لدولة الإمارات، والرامية إلى تعزيز القيمة المضافة للمنتجات التي تحمل شعار «صنع في الإمارات»، والتي تلبي احتياجات قطاعات هامة يقوم عليها الاقتصاد الوطني للدولة مثل قطاع الإنشاءات والصناعات الكيماوية والطرق والنقل البحري والمنتجات النفطية والخدمات اللوجستية لقطاع الطيران والتي تلبي احتياجات الدولة، وتسهم في تنويع وتعزيز صادراتها إلى العديد من بلدان أوروبا وآسيا وأمريكا الجنوبية وإفريقيا. من جانبه، قال ميرات بهادلوالا: إن الهدف الاستراتيجي الأساسي للمجموعة التوسع بأعمالها للوصول إلى العالمية وأن تكون مصانعنا شاملة وجامعة للخدمات التي تلبي قطاعات حيوية ومهمة ومن أجل ذلك كان اختيار المنطقة الحرة بالحمرية في العام 2021 قراراً صائباً، لأننا بفترة قياسية استطعنا أن نعلن عن قائمة من المشاريع الضخمة، وذلك نظراً للموقع الاستراتيجي للمنطقة وبنيتها التحتية المتطورة والمناسبة لمجال أعمال مصانع المجموعة، إضافة إلى سهولة الوصول إلى المرافئ والموانئ البحرية من خلالها ودعمها لأعمال المستثمرين فضلاً عن سهولة ممارسة الأعمال فيها وتوفيرها منصات إلكترونية ذكية تسهل من عملية الحصول على الخدمات بسرعة ويسر. وأضاف ميرات بهادلوالا: «حريصون في جميع مشاريعنا على إيجاد بيئة صناعية آمنة من خلال تقديم منتجات صديقة للبيئة تدعم توجه دولة الإمارات وتسهم في تعزيز الاقتصاد الدائري، فعلى سبيل المثال فإن محطة تكرير الوقود الحيوي ستقدم وقودا للمركبات السفن التي تعمل بالوقود الأخضر فضلاً عن أن مصانعنا تراعي الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية».
 

Advertisements
Advertisements
Advertisements

Join the conversation

Your email address will not be published. Required fields are marked *